بدأ من الغربية: مطعم «كشري» بتركيا مستوحى من مسلسل لن أعيش في جلباب أبي.

2 Min Read

كتبت: آلاء البدري.

برغم من مرور 31 عامًا على مسلسل لن أعيش في جلباب أبي، إلا أنه لايزالُ مؤثرًا في عقول وقلوب جمهوره داخل مصر وخارجها، حيث افتتح عدد من المصريين بتركيا مطعمًا لأشهر وجبة شعبية مصرية «الكشرى»، وتم اختيار ديكوراته لتطابق شخصيات مسلسل لن أعيش في جلباب أبي، وتحديدًا «فاطمة كشري» وعبدالغفور البرعي، وتم تصميم ديكور المطعم وتزيين جدرانه بأيقوناته، من أجل نقل روح المطاعم الشعبية المصرية للزبائن بحى «شرين إيفلر» فى مدينة إسطنبول.

فكرة المطعم وسبب افتتاحه.

- Advertisement -

حيث قرر عز الدين عبد الرحمن وصديقه أحمد علام” نقل ثقافة الطعام المصرى وأجواء المناطق الشعبية للمغتربين فى تركيا عن طريق ديكورات المسلسل لارتباطهم بأحداثه ارتباطًا شديدًا، حيث قال «عبد الرحمن»: “حبينا الناس تحس إنها داخله مطعم فى الحسين أو باب الشعرية، وعملنا شعارنا (لو مصر وحشاك، الكشرى معاك)”.

وأوضح الأخير أن قائمة الطعام تضم العديد من الأطباق المستوحاه من أسماء شخصيات المسلسل وهى «طبق عبدالوهاب، طبق فاطمة، طبق المعلم عبدالغفور البرعى، طاجن فهيم أفندى، طاجن المعلم سردينة»، متابعًا: «كنّا معتقدين إننا مش هنجذب غير المصريين، لكن لقينا إن معظم زباينا من العرب والأتراك، وإنهم بيجوا فى حالة انبهار بتصميمات المكان والطعم ومن يوم ما فتحنا وإحنا بنحاول نرضى الناس، ولسه هنواصل المحاولات علشان نوصل لطعم كشرى مصر».

Share This Article
- Advertisement -