انهيار جزئى بواجهة منزلين متهالكين دون حدوث خسائر بالأرواح بحي ثان طنطا.

2 Min Read
كتب: السيد عبد الدايم.

شهدت منطقة كفرة مليم العشوائية بتل الحدادين بحي ثان طنطا بمحافظة الغربية صباح اليوم الخميس حدوث انهيار جزئي بواجهة منزلين متهالكين مكونين من طابقين ومبنيين بالطوب اللبن والطين ومسقوفين بالعروق الخشب وغير مأهولين بالسكان دون حدوث خسائر في الأرواح.

وأكد عدد من سكان المنطقة تضرر بعض المنازل وسقوط الأسقف بالإضافة إلى تعرضهم للصعق الكهربائي بسبب موجة الطقس السيء التي شهدتها البلاد سابقًا، حيث ناشدوا الجهات المسؤولة والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية بسرعة التدخل لإنقاذهم وإنقاذ أطفالهم من الخطر الذي يترصد لهم ونقلهم إلى سكن بديل تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالقضاء على العشوائيات وتسكين الأهالي مساكن بديلة راقية وآدمية.

والجدير بالذكر أن منطقة كفرة مليم تعد من المناطق العشوائية غير الآمنة والتي تتبع هيئة الأوقاف ومعظم المنازل بها تميل للسقوط وتمثل خطرًا داهمًا، حيث أن معظمها مبني بالطوب اللبن وعروق الأخشاب، بالإضافة إلى وجود تصدعات وشروخ وتعرض سكانها لخطر الموت.

ويقول أحد الأهالي من سكان المنطقة «للغربية نيوز»:  أنها إحدى المناطق العشوائية التي تقع بالقرب من ميدان المحطة ومسجد السيد البدوي وسط مدينة طنطا وتعد منطقة غير آمنة حيث شملها قرار تطوير العشوائيات الذى أصدره مؤخراً مجلس الوزراء وتمت المعاينة بالفعل منذ عدة أشهر من قبل لجنة بالقاهرة وتم حصر جميع السكان بها وتم إبلاغهم بتطوير المنطقة وإعطائهم سكن بديل وإلى الآن لم يتم التنفيذ.

- Advertisement -

من جانبه أكد الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية أنه لا مكان للعشوائيات ولا للمناطق غير المخططة في الجمهورية الجديدة التي أطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال الجولة التي قام بها داخل منطقتي كفرة مليم ودحديرة صبري واللتان سيخضعان للتطوير ضمن خطة المحافظة لتطوير العشوائيات وتحسين الخدمات للطبقات الأكثر احتياجا.

- Advertisement -

Share This Article
- Advertisement -