طبيب تجميل شهير بطنطا يقوم بإجراء عمليات وهمية و ” الفولى ” محامى الضحية سنوجه له تهمة الإحتيال.

2 Min Read
كتبت: ندي سلامه

قامت سيدة من مدينة طنطا بمطالبة طبيب تجميل مشهور بإعادة المبالغ التي دفعتها مقابل إجراء عمليات جراحية وتجميلية لها ، بعد اكتشافها بعدة شهور عدم إجراء العمليات المتفق عليها رغم استلامه المبلغ المتفق عليه بالكامل.

 

وصرحت السيدة صاحبة الواقعة التي تدعي ” شيماء محمد شاهين صقر ” المقيمة بمدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية ، أنها توجهت لأحد أطباء التجميل المشهورين بمدينة طنطا بسبب معاناتها من مشاكل بوجهها ، واخبرها الطبيب أنه يجب إجراء عملية جراحية لإزالة بعض الأكياس الدهنية من الخدين ، مع عمل عملية أخري وهي شد جراحي لعضلات الوجه ، لأنها تعاني من تليف بالوجه حسب تشخيصه.

 

- Advertisement -

وتوجهت بناءً على طلب الطبيب لإحدى المستشفيات الخاصة لإجراء العملية مقابل ٦٠ ألف جنيهاً ، والتي تم دفعهم للطبيب بالكامل.

 

كما أضافت أيضاً المريضة ” شيماء صقر” في البلاغ رقم ٩٧٨٩ لسنة ٢٠٢٣، والذي قدمته في نيابة ثان طنطا ، أن الطبيب رفض تسليمها التحاليل الخاصة بوجهها التي خرجت من العملية لتحليلها، كما وصف لها أيضاً كم كبير من العلاجات التي أنفقت عليها مبالغ كبيرة أكثر من ٣٥ ألف جنيهاً خلال عدة أشهر.

 

حيث أنها بعد فترة قصيرة بدأت تشعر ببعض الألام في كامل وجهها، وقامت بالذهاب الي الطبيب للكشف عليها ،  ومن خلال توقيع الكشف الطبي وتقارير طبية حكومية ، تم اكتشاف أن الطبيب لم يقم بإزالة أي أكياس دهنية.

 

كما صنف المستشار وليد الفولي المحامي ، أن الواقعة هي احتيال وتزوير ، وليس خطأ مهني ، لأن الطبيب حصل على الأموال بالكامل دون تنفيذ العملية المتفق عليها.

 

- Advertisement -

وبناءً عليه ، تم تحذير الطبيب بإعادة المبلغ بالكامل بالإضافة إلى تكاليف العلاج قبل اللجوء إلى القضاء، بناءً على التقارير الطبية الحكومية التي تثبت جريمة الاحتيال والتزوير.

 

كما أن بذلنا عدة محاولات للإتصال بالطبيب عبر هاتفه ، لكنه تهرب من الحديث في هذه الواقعة ، ورفض الرد ونفي التهمة أو إثباتها.

Share This Article
- Advertisement -